دراسة: الامتناع عن أكل اللحوم يؤدي إلى تراجع قوة العظام

العرائش نيوز:

من يأكل أطعمة خالية من اللحوم أو يتبع حمية نباتية محضة يستهلك تلقائياً القليل من الكالسيوم ويكون عنده نقص في البروتينات. دراسة لباحثين بريطانيين بينت أن لذلك أيضاً تأثيراً على مرونة العظام.

شاعت خلال السنوات الماضية فكرة اتباع نظام غذائي نباتي للحصول على استفادة غذائية تعود على الجسم بالمنافع. لكن السؤال الأهم هو: هل يستطيع الشخص باتباع هذا النظام الغذائي النباتي الصرف ألا يتعرض لأي نقص غذائي أو مشاكل صحية تذكر؟

باحثون بريطانيون لا يشاطرون هذا الرأي، حسب ما ذكر الموقع الألماني “فوكوس”، إذ أكدوا أن النباتيين والخضريين والسمكيين (النباتيين الذين يأكلون السمك) أكثر عرضة لكسور العظام من الذين يتناولون اللحوم. نتيجة هذه الدراسة واسعة النطاق نشرها الباحثون في مجلة “BMC Medicine”.

وقام الفريق، بقيادة عالم التغذية والأوبئة تومي تونغ من قسم صحة السكان بجامعة أكسفورد في نوفيلد، بالتحقيق في كيفية تأثيرنظام غذائي خضري على الجسم. وأوضح تونغ: “هذه أول دراسة شاملة حول مخاطر كسر العظام لدى الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية مختلفة”.

وقام الباحثون المشاركون من جامعتي أكسفورد وبريستول بتحليل بيانات 55 ألف شخص تقريباً، حوالي ثلاثة أرباعهم من النساء. الأشخاص الذين طبقت عليهم الدراسة يتبعون أنظمة غذائية متباينة، بينها أشخاص يتغذون على اللحوم ونباتيين (نظام غذائي يعتمد على النباتات ويستثني أكل اللحوم) وخضريين (نباتيون وفوق ذلك يمتنعون عن استهلاك كافة المنتجات الحيوانية) والسمكيين (نباتيون يأكلون الأسماك).

عند تحليل هذه البيانات، توصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين اتبعوا نظاماً غذائياً نباتياً معرضون لخطر الإصابة بالكسور بنسبة 43 في المائة أكثر من الأشخاص الذين تناولوا اللحوم. ووفقاً للمشرف على هذه الدراسة، عالم التغذية والأوبئة تونغ، فإن خطر الإصابة بكسر العظام بالنسبة للخضريين أعلى مرتين وثُلث تقريباً من الذين يتناولون اللحوم.كما أن النباتيين والسمكيين كانوا أيضاً في خطر متزايد. بالإضافة لذلك، من يتناول أطعمة خالية من اللحوم غالباً ما يعاني من نقص في الكالسيوم أو البروتين.

يذكر أنه يوجد في ألمانيا، حسب تقدير مركز “آلنسباخه ماركت” ووكالات إعلانية درست عادات المستهلكين لعام 2019، ما يزيد قليلاً عن ستة ملايين نباتي في ألمانيا، والعدد في نمو مستمر. بالإضافة إلى ذلك، هناك ما يصل إلى مليون خضري وأشخاص آخرين يعتمدون أنظمة غذائية أخرى خالية من اللحوم.

ع.اع/ ي.أ


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.