المغرب و وهم المونديال

العرائش نيوز:

طالت مدة غيابي عن هذه الصفحة وبالنتيجة عن التفاعل مع منشوراتكم ومنشوراتكن، وما دمنا نعيش أجواء المونديال والمشاركة المغربية وتبخر”حلم” تنظيم مونديال 2026والخيانة السعودية الإماراتية وأذنابهما، بالنسبة لي لازلت مذهولا من نتيجة التصويت، ولا أجد جوابا للسؤال ما هي نقاط القوة التي وجدتها الجامعات أو الحكومات الأربعة والستين في الملف المغربي وفضلته عن الملف الثلاثي لأمريكا وكندا والمكسيك؟؟؟ طبعا لا يوجد عاقل يمكن أن يقول أننا الأفضل والأقدر والأجدر بتنظيم كأس العالم الذي جعل منه النظام المغربي ملفا لتسويق الوهم ولترويج بضاعة زائفة مجملها أن تنظيم المونديال بإمكانه أن يشكل مدخلا للتنمية من خلال استثمار15مليار دولار في مجال البنيان التحتية الرياضية، في ظرفية اقتصادية واجتماعية تتسم بارتفاع حدة الأزمة الاجتماعية وارتفاع منسوب الاحتقان والأصوات المطالبة بالعدالة الاجتماعية في عدة مناطق وما نتج عن ذلك من تراجعات على مستوى الحريات والحقوق. والمهم أيضا تنفيذ البوصلة بخصوص” الخيانة” السعودية الإماراتية، فالمعاداة المبالغ فيها من خلال تشجيع روسيا ضدا على تطلعات “السواعدة” لا يدل على أننا نميز بين الأنظمة والشعوب.
وأخيرا ونحن نشجع المنتخب المغربي لا ننسى أننا انهزمنا أمام أقوى المنتخبات التي تواجه خصومها بشحنات معنوية قوية تشاهدها من وضعها كبلد محاصر يعادي الجميع ويعاديه الجميع، ولا تتيح إلى منتخب فرصة فرض أسلوب لعبه وسنتأكد من هذا خلال مبارياتها المقبلة أمام إسبانيا والبرتغال ولا أخفيكم، فأنا أؤمن بقدرة المنتخب المغربي بالظهور بوجه أفضل وإمكانية التنافس بقوة على التأهل.
عن “فايسبوك محمد رشيد يحيا”


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.