مدينة العرائش.. خارج جهة طنجة- تطوان- الحسيمة

1٬436

العرائش نيوز:

بقلم: الدكتور مشيج القرقري

صادق مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة خلال دورته المنعقدة يوم الاثنين 4 مارس علي 49 نقطة المتضمنة في جدول أعماله و بإجماع الفرقاء السياسيين أغلبية و معارضة.

و قد تضمّن هذا الجدول نقاطا هامة من قبيل النقل المدرسي، محاربة الإدمان، المشاريع المدرة للدخل و توقيع اتفاقيات مع عدد هام من الجماعات بتراب الجهة، و عدد من المؤسسات كمؤسسة محمد الخامس للتضامن و بعض الجمعيات المهتمة بقطاع الصحة الذي يعرف خصاصا كبيرا بالجهة ككل.

إجماع الفرقاء السياسيين و من ضمنهم ممثلو مدينتنا بالمجلس الموقر جعلني أدقق من جديد في مجمل نقاط الدورة.

لكن، الغياب الكلي لمدينة العرائش ضمن الاتفاقيات الموقعة أو البرامج الجيدة المقترحة جعلني أتساءل، هل مدينة العرائش تقع خارج تراب الجهة؟ هل نحن في غنى عن الدعم المقدم لباقي الجماعات؟؟

الأوراش التي تواجه صعوبات مالية لتخرج للوجود كالقاعة المغطاة بغابة لا أيبيكا، القاعة المغطاة بالمغرب الجديد، المركب الثقافي بباب البحر، الدور الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة…

أعتقد أن الإجماع و التوافق هما أحد أهم الأشكال المعبرة عن الديمقراطية، لكن توزيع الموارد و التي من المؤكد أن العرائش هي أحد المساهمين في خلق الثروة على صعيد الجهة، تستحق بعض الدعم لكي تتمكن من مواكبة التطور الهام المسجل بجهتنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.