قافلة “رعاية” تصل لمركز جماعة بني عروس اقليم العرائش

0 446

العرائش نيوز: 

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة والاستجابة للحاجيات من الخدمات الصحية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد، وفي إطار عملية “رعاية 2019-2020قامت المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة وبحضورالسيد العالمين بوعاصم عامل اقليم العرائش بتنظيم قافلة طبيةاليوم الاربعاء 12/02/ 2020 بمركز جماعة بني عرس، وقد عرفت هذه العملية التي شهدت حضور المصالح الأمنية والإدارية وبرلمانيين ومنتخبين اقبالا كبيرا للمواطنين وجندت لها المصالح الصحية 82 إطارا طبيا من مختلف التخصصات الطبية يشمل 14أطباء اختصاصيين 12 من الطب العام و36 ممرض وممرضة و12من الإداريين وبالاضافة الى 8 فاعلين عن المجتمع المدني،

وبلغ عدد المستفيدين اجمالا 1947 مستفيد ، موزعين على الشكل التالي: 533 فحص طب عام، و1146 فحص طب اختصاصي والبرامج الصحية  موزعة على الشكل التالي :

طب الأسنان 402 مستفيدة ومستفيدة،
طب الأطفال 45 مستفيدة ومستفيدة،
الأمراض الجلدية 73 مستفيدة ومستفيدة ،
الطب الباطني 14 مستفيدة ومستفيدة،
أمراض القلب و الشرايين 97 مستفيدة ومستفيدة،
طب النساء و التوليد 63 مستفيدة،
طب العيون : 183 مستفيد
الروماتيزم: 39 مستفيد
الجهاز الهضمي : 26 مستفيد
جراحة العظام 40:مستفيد
الانف و الحنجرة 129 مستفيد
طب الجهاز التنفسي 35 مستفيد

فيما توزعت البرامج الصحية على الشكل الاتي:

معالجة 218 نقطة من الماء المعالجة بالكلوراستفاد منها 15 مدشر
الصحة المدرسية 452 مستفيد
قياس الضغط الدموي و السكري 754
الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم68 مستفيدة
التلقيح ضد الزكام الموسمي  50مستفيد.
مراقبة الحمل 26 مستفيدة.

وموازاة مع عملية ” رعاية 2019-2020″ وفي اطار برنامج عمل الخلية الاقليمية للتنمية الاقتصادية القروية للريف الغربي “DERRO” خصصت الخلية الاقليمية 2700 شجرة مثمرة لهذه العملية وزعت منها بمركز بني عروس 2000 شجرة زيتون و200 شجرة من التين و500 شجرة من الرومان لفائدة التعاونيات الفلاحية العاملة بجماعة بني عروس.

وتهدف هذه العملية إلى اتخاذ تدابير استباقية لمواجهة موجة البرد وانخفاض درجة الحرارة، خصوصا في المناطق الجبلية؛  وإيلاء الاهتمام اللازم للفئات الهشة، واتخاذ جميع التدابير الضرورية وفق منهجية تشاركية مع كل المتدخلين، لمساعدة هذه الفئات وتوفير الإيواء والتغذية والتطبيب لها.وذلك بتعاون وثيق مع المصالح المختصة المعنية .

مصلحة الإعلام و التواصل


شاهد أيضا
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.